الأخبار

السادة أسرة جامعة القلمون الخاصة من طلبة و أساتذة و اداريين:

تناقلت بعض المواقع الإلكترونية و مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة خبراً مفاده أن جامعة القلمون الخاصة بديرعطية ستتحول إلى مركز للعمليات العسكرية في معركة قادمة مزعومة باسم معركة القلمون ، متخذين قرار إدارة الجامعة بإيقاف الدوام لمدة أسبوع ذريعة لترويج الإشاعات و تلفيق الأكاذيب.

جامعة القلمون تنفي هذا الخبر نفياً قاطعاً. وتؤكد أنها مؤسسة تعليمية تربوية تهدف إلى التعليم والتطوير للارتقاء بسورية المستقبل، وتذكر أنها لن تتجاوز هذا الدور يوماً والذي من أجله أحدثت, و إن أي تصعيد قد يحصل للعمليات العسكرية الدائرة منذ زمن في منطقة القلمون بالتزامن مع ايقاف الدوام لهو بمحض الصدفة البحتة,, وتشير الإدارة إلى الهدف الواضح من خلق هذه الإشاعات ونشرها هو التحريض على استهداف الجامعة كمنبر علمي و منارة تربوية لأجيال.و في حال استهداف الحرم الجامعي أو تعرضه لأي أذى، تحمّل إدارة الجامعة كامل المسؤولية الأخلاقية والأعباء المادية والنفسية للطرف المتسبب .

كما تؤكد أن الحرم الجامعي كان بأمس الحاجة للإغلاق لأسباب فنية في شبكة المياه يقيناً بقول الله تعالى (و جعلنا من الماء كل شيء حي),,,,إذ أن قطع المياه أثناء الإصلاح و لساعات طويلة أثناء الدوام كان سيؤثر على تشغيل مخابر علمية و تقنية هي بحاجة له ,وكذلك على استخدام الحمامات العامة في الأبنية التعليمية و الخدمية وكذلك الحمامات الخاصة في الأبنية السكنية لقرابة الثلاثة الاف مستخدم ,,,إضافة إلى تعذر تشغيل التدفئة المركزية لكافة الأبنية و التي حان موعدها,,,,,

و بفضل من الله تمكنت كوادرنا الهندسية و الفنية من إصلاح الخلل في زمن قياسي أقل بكثير من الزمن الذي كان متوقعاً لذلك ,,و لولا ان أصبح الطلبة في مدنهم و بلداتهم و تعذر عودتهم السريعة لمعاودة الدوام و كذلك اقتراب عيد رأس السنة الهجرية (إذ تهنئ الجامعة طلبتها وكل السوريين بأعيادهم كافة ) لكانت معاودة دوام الجامعة قبل يوم السبت القادم في 9/11/2013 .إذ أنه موعد ثابت لمعاودة الدوام ....

كما نؤكد :

أن السكن الجامعي سيفتح أبوابه لاستقبال قاطنيه ابـتـداءً من يوم الخميس القادم في 7/11/2013 

و أن الحافلات ستعاود برنامجها المعتاد من مدينة دمشق ابتداءً من يوم الجمعة في 8/11/2013 ,

متمنين للجميع وصولاً بالسلامة.ولوطننا الغالي الشفاء العاجل,,,,