مقالات علمية

الملخص :

خلفية البحث :

أصبح نزع الحاصرات الخزفية بمساعدة ليزر الإريبيوم ياغ أسلوب معتمد  لتسهيل نزع هذه الحاصرات . لذلك أنجزت العديد من الأبحاث لجعلها أكثر أمانا وفعالية . يعد زمن النبضة من أكثر العوامل المهمة من ناحية الأثر الحراري على حيوية اللب السني

 

الأهداف :

هدف البحث الحالي هو تقييم الأثر الحراري لأزمان نبضة مختلفة لليزر الإريبيوم ياغ وذلك لاستكمال البروتوكول الآمن والفعال لنزع الحاصرات الخزفية

مواد وطرائق البحث :

تألفت عينة البحث من 45 ضاحك مقلوع حديثا لأسباب تقويمية ، تم إلصاق الحاصرات الخزفية على جميع العينات . تم تقسيم العينات إلى ثلاث مجموعات (15 سن لكل مجموعة ) ، المجموعة الأولى زمن نبضة 50 ميكرو ثانية ، المجموعة الثانية زمن نبضة 100 ميكرو ثانية ، والمجموعة الثالثة 300 ميكرو ثانية . تم تعريض جميع الحاصرات الخزفية لليزر الإريبيوم ياغ لمدة 6 ثواني وبطريقة المسح ، مع نفس ظروف التبريد المائي والهوائي وكذلك نفس الطاقة ونفس معدل التكرار .

تمت مراقبة تغيرات درجة حرارة السن أثناء تطبيق الليزر باستخدام الكاميرا الحرارية ، وتم نزع الحاصرات الخزفية بعد 18 ثانية من تطبيق الليزر ، ومن ثم فحصت الأسنان تحت المجهر لتحديد كمية المادة اللاصقة المتبقية

النتائج :

أظهرت النتائج عدم وجود فرق دال إحصائيا بين المجموعات الثلاث من ناحية ارتفاع درجة حرارة السن ، ولكن وجد فرق دال إحصائيا في مشعر المادة المتبقية بين زمن نبضة 50 ميكرو ثانية وكل من زمن نبضة 100 و 300 ميكرو ثانية ، وبدون فرق دال إحصائيا بين الزمن 100 و300 ميكرو ثانية

الاستنتاجات :

ضمن حدود هذه الدراسة يعتبر كلا الزمنين 100 و 300 ميكرو ثانية هما المفضلين أثناء نزع الحاصرات الخزفية باستخدام طريقة المسح بليزر الإريبيوم ياغ

رابط المقال