الأخبار

احتفت جامعة القلمون في دار الأسد للثقافة والفنون "الأوبرا" بتخريج الدفعة الخامسة من طلابها، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 1و2/11/2011، بحضور الدكتورة نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية (رئيس مجلس أمناء الجامعة سابقاً)، والسيد الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى وزير التعليم العالي، والدكتور محمد إياد الشطي رئيس مجلس الأمناء، والدكتور محمود باكير رئيس الجامعة، والدكتور سليم دعبول نائب رئيس مجلس الأمناء.

all1

كما حضر الحفل الدكتور ماهر قباقيبي معاون وزير التعليم العالي، وعدد من المعنيين في قطاع التعليم في الجامعات الحكومية والخاصة، وعمداء الكليات، وأهالي الطلاب الخريجين.

mm1 mm2

وألقى كل من وزير التعليم العالي، ورئيس الجامعة، كلمة في المناسبة.. كما ألقى كلمةً الطالب دياب الحبشي رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية، ثم أجريت مراسم القسم والتخريج.. وتخلل الحفل فيلم قصير عن الجامعة، ومن ثَمَّ تكريم الأوائل، وتوزيع الشهادات على الخريجين.

وقال الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى وزير التعليم العالي في كلمته: "إن وزارة التعليم العالي تعمل بشكل حثيث على خلق فرص للتنافس بين الجامعات الخاصة والحكومية؛ من أجل تخريج الأطر البشرية المدربة والكفوءة والقادرة على تلبية احتياجات سوق العمل في إطار منظومة وطنية متكاملة".

وأضاف".:إن الإنجاز الذي حققه الطلبة ما هو إلا الخطوة الأولى على طريق العمل الذي يؤهلهم لتحقيق الأهداف الوطنية" لافتاً إلى الوعي الكبير الذي أظهره الطلبة في الظروف الاستثنائية الراهنة وقدرتهم على إدراك ما يتربص بوطنهم من خطر، والوقوف لحمايته في وجه ما يحاك له من مؤامرات".

وأكد د. شيخ عيسى ضرورة الالتزام بآداب المهنة ونواظمها الأخلاقية والعلمية التي تسمو بحاملها ليكون عنصراً فاعلاً في بناء وطنه وتطويره والدفاع عنه من جميع أبنائه وخاصة الطبقات الواعية والمثقفة منهم؛ بما تحملها من فكر مستنير قادر على المضي بنا على طريق الدول العصرية المتطورة".

m1
من جهته لفت الدكتور محمود باكير رئيس جامعة القلمون إلى أن يوم تخريج الطلاب ليس يوماً عادياً بالنسبة لهم أو بالنسبة لجامعتهم، لأنهم يفتحون أبواباً جديدة للتحصيل العلمي.. مؤكدا أهمية الاستمرار بهذا التحصيل مدى الحياة "لأن الشهادة الجامعية هي مقدمة لمزيد من الاختصاصات المختلفة التي على الطلاب الخوض بها". m3
بدوره دعا الدكتور إياد الشطي رئيس مجلس أمناء الجامعة إلى تعزيز المنظومة الجامعية والتعلم مدى الحياة، وتأهيل الطلاب بالشكل المطلوب، وإتاحة الفرصة أمامهم للمساهمة في تطوير جامعاتهم بما ينعكس إيجابياً على المؤسسات التعليمية ومنظومة التعليم العالي بشكل عام.. مؤكدا أهمية توجيه التعليم لمواكبة متطلبات سوق العمل واحتياجاته من خلال الرؤية الاستشرافية للمستقبل". m2

all2

all4

يذكر أن عدد الخريجين لهذا العام من جميع كليات الجامعة بلغ 668 طالباً وطالبة، من بينهم "الدفعة الأولى" من كلية الإعلام والفنون التطبيقية، والدفعة الثانية من كلية الطب.

music one

وكانت جامعة القلمون بدأت بتخريج أولى دفعاتها عام 2007 حيث بلغ إجمالي عدد خريجيها حتى العام الماضي 1200 طالب وطالبة من مختلف الاختصاصات.

وتأسست الجامعة كأول الجامعات الخاصة في سورية عام 2003 وتضم حالياً كليات الطب/ طب الأسنان/ الصيدلة/ العلوم الصحية/ الهندسة/ الأعمال والإدارة/ العلاقات الدولية والدبلوماسية / العلوم التطبيقية/ الإعلام والفنون التطبيقية.

all5

all3