الأخبار

نعتز كثيراً بحرصكم على استمرار وتواصل الدراسة في الجامعة وحمايتها مما يهددها، وإبعاد طلابها وهيئتها التعليمية عن كل مايعيق العملية الدراسية والتربوية، وهذا ما طالبت به الجامعة طلابها من البداية. وقد أوضحَتْ في حينها – وهي صادقة ومقتنعة - أنها لن تكون قادرة لا الآن ولا في المستقبل على التدخل بالأوضاع السياسية والأمنية، ولا تستطيع أن تكون فاعلة فيها ، فهي لاتزيد عن كونها أكاديمية تتيح التعلم لأبنائها وتتمنى لهم التوفيق.

وعليه تتمنى من طلابها أن يجنبوها ما يعترض دورها الأساسي، ، وأن يبقى استمرارها هدفاً يمثل مصلحة الطلاب بقدر مافيه مصلحة للجامعة، فلنحرص عليه جميعاً. ونطالب الجميع أن يعوا ماحدث في البلد، وفي الجامعة تحديداً لنتجنب تكراره وننظر إلى المستقبل بروح الأخوة والتعاون.

حمى الله الجميع ووفقنا لما فيه الخير..

رئاسة الجامعة